وباء الفيروس التاجي COVID-19

في أواخر ديسمبر 2019، أبلغت السلطات الصينية منظمة الصحة العالمية بعدة حالات من ذات الرئة المجمعة في منطقة هوبي في الصين، مرتبطة بالتردد على سوق للحيوانات في مدينة ووهان. فيروس تاجي جديد (فيروس كورونا)، SARS CoV2 تم تحديده كعامل مسبب لهذا المرض، تمت تسميته Covid-19.

أثناء كتابة هذه النشرة الإخبارية، في 5 مارس 2020، بلغ عدد الحالات العالمية 93،076، بينما تم تأكيد 285 حالة في فرنسا، من بينهم 4 لقوا حتفهم.

أدى هذا الوباء للنشر السريع لعدة مقالات إشعاعية، تصف المظهر في التصوير المقطعي المحوسب (الطبقي المحوري) للإصابة الرئوية التي تمثل المظهر الشديد لهذه العدوى، مع معدل وفيات يقدر بحوالي 7 إلى 10 مرات أعلى من معدل وفيات الأنفلونزا.

ما هي المعلومات الأساسية؟

1- المظهر المبكر على الأشعة المقطعية هو آفات من الزجاج المقشّع ذات توضع محيطي، تحت جنبي، غير منتظمة، متعددة البؤر غير متناظرة مع امتداد متعدد النماذج، قد يقتصر (الامتداد) على لطخات صغيرة أقل من 1 سم أو قد يكون أكثر من ذلك.

كقاعدة عامة، لا توجد عقيدات رئوية أو عقد لمفية أو انصباب جنب.

تطور الحالة قد يكون باتجاه مظهر الالتهاب الرئوي النموذجي، والأشكال الحادة سريريًا تتميز بكثافات سنخية واسعة النطاق.

مجلة Radiology قد نشرت المقالات التي وردتهم بالإضافة إلى مجموعة صور، يمكن الوصول إليها على هذا الرابط: https://pubs.rsna.org/2019-nCoV#images

2- بحثان تم نشرهما في مجلة Radiology (1،2)، تضم أكبرها 1014 حالة، تبيّن حساسية أعلى للتصوير بالطبقي المحوري مقارنة بالبحث عن RNA الفيروسي بواسطة RT-PCR، والذي لا تزال التقنية المرجعية، ولكن إيجابيتها قد تأتي متأخرة مقارنة بالعلامات الإشعاعية الأولى.

وبشكل مماثل، تبين أن بعض الحالات اللاعرضية من الناحية التنفسية، قد تبدي آفات بالتصوير بالطبقي المحوري مماثلة لتلك الموجودة عند المرضى الذين يعانون من الشكل العام غير الشديد من إصابة الجهاز التنفسي.

بناء على هذه النتائج، يوصي المؤلفون الصينيون بإجراء تصوير بالطبقي المحوري في البداية وذلك لتحري وجود عدوى فيروسية. الاختلافات في انتشار المرض وحساسية اختبارات PCR المستخدمة في فرنسا تجعل كل توقع للإصابة بمحض الصدفة (لا يوجد شيء مؤكد في التوقعات لأنه لا يمكن إخضاع كل الناس للفحوصات فهذه أرقام تقريبية) وتبعا للحساسية المنخفضة لل RT-PCR فإن عدد كبير من المصابين لن يتم التعرف عليهم بسرعة وذلك يحمل خطر نقل الفيروس لمجموعات أكبر..

لا توجد حالياً توصيات لإجراء تصوير بالطبقي المحوري للصدر بشكل منهجي، ولا سيما لغرض المسح وتحري الإصابة بالعدوى بـ Covid-19.

3- في حال تقرر إجراء التصوير المقطعي المحوسب فإنه يجب التقيد بالخطوات الموصى بها لكل الكادر الطبي والذي يقوم بمعاينة وفحص المريض المشتبه بإصابته:

فرك اليدين بالمحلول (جل) الكحولي المائي (PHA)، مريول ذو أكمام طويلة (استخدام لمرة واحدة)، والقناع الجراحي، غطاء الرأس، نظارات الحماية والقفازات (كلها استخدام لمرة واحدة). يجب على المريض ارتداء قناع جراحي وفرك اليدين بالمحلول الكحولي PHA.

وفقًا لأحدث التوصيات، فإن ارتداء الأقنعة المرشحة FFP2 هو محصور حاليًا فقط بالكوادر الطبية الذين هم على اتصال وثيق وطويل الأمد بالحالات المؤكدة (وحدات العناية المركزة مثلاً).

يجب إجراء التصوير الطبقي المحوري للصدر بدون حقن مادة ظليلة يودية بمقاطع رقيقة وبجرعة أشعة مُثلى.

يجب بعد ذلك إجراء تنظيف للجهاز وفقًا لتوصيات القسم المسؤول عن النظافة (Septalkan للأسطح، Anios Oxy’floor للأرضيات).

جمعية التصوير الطبية للصدر ستقوم عبر هذه النشرة الإخبارية بإبلاغ أي بيانات جديدة من المحتمل أن تعدل ممارساتنا إزاء هذا الوباء.

Marie-Pierre Revel et Mathieu Lederlin Société d’Imagerie Thoracique – SIT

Références:

1- Xie X, Zhong Z, Zhao W, Zheng C, Wang F, Liu J. Chest CT for Typical 2019-nCoV Pneumonia: Relationship to Negative RT-PCR Testing. Radiology. 2020 Feb 12:200343.

2- Ai T, Yang Z, Hou H, et al. Correlation of Chest CT and RT-PCR Testing in Coronavirus Disease 2019 (COVID- 19) in China: A Report of 1014 Cases. Radiology. 2020 Feb 26:200642.

لطخات وآفات من الزجاج المقشّع ثنائية الجانب، خاصة في الأقسام السفلية، غير متناظرة، تتماشى مع عدوى مثبتة بفيروس Covid-19 عند مريض بعمر 53 عاماً تعرّض لفيروس كورونا بعد رحلة في منطقة موبوءة.

المرجع: الموقع الإلكتروني للجمعية الفرنسية لأطباء الأشعةترجمة وتحرير موقع أطباء الأشعة السوريين والعرب – د. جودت محمود الهترة

عن المحرر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: